Yahoo Messenger يعود في صيغة تطبيق للمراسلة على هواتف أندرويد وأي أو أس.

من منكم يتذكر Yahoo Messenger إنه برنامج التراسل الفوري الخاص بشركة ياهوو والذي اكتسب شهرة في نهاية التسعينيات إلى بداية سنة 2000 قبل أن تتوقف الشركة عن اعتماده؟

ياهوو قررت أخيرا إعادته إلى الحياة عبر إطلاق نسخة جديدة منه وهي نسخة مشابهة لتطبيق What'sApp و Facebook Messenger من حيث واجهة الاستخدام وطريقة تسجيل الدخول سواء عبر رقمك الهاتفي أو بريدك الالكتروني أيضا يمكن للتطبيق أن يفحص جهات الاتصال الخاصة بك أوتوماتيكيا ويضيف المستخدمين الذين يستعملون نفس التطبيق ضمن لائحة اصدقائك ويضيف أيضا جهات الاتصال المسجلة لديك في بريدك على ياهوو إذا سجلت دخولك ببريد الكتروني ينتمي للشركة.

وليكون تطبيقا منافسا فقد زود بمجموعة من الخصائص التي لا نجدها في باقي برامج المحادثة التي نعرفها ومن أبرزها القدرة على مشاركة صور Gif عبر خدمة Tumblr، أيضا ارسال صور بأحجام كبيرة ويتم ذلك بسرعة بغض النظر عما إذا كنت متصلا من الواي فاي أو باستعمال البيانات وذلك بفضل خدمة Flickr والقدرة على إلغاء الإرسال في أي وقت.

ويتوفر التطبيق الجديد لكل من نظامي التشغيل أندرويد و آي أو أس مع القدرة على استعماله من الحاسوب عبر الولوج إلى الموقع الرسمي لشركة ياهوو، هذا وقد أكد مدير المنتجات بالشركة أنه يتم التخطيط لإضافة ميزات أخرى كدمج التطبيق الجديد بخدمات أخرى توفرها ياهوو.

يذكر أن هذا التطبيق هو الثاني من نوعه الذي تصدره ياهوو حيث أطلقت في الشهور القليلة الماضية تطبيق LiveText الذي يستوحي فكرته من SnapChat حيث يجمع ما بين الرسائل السريعة الزوال والفيديوهات الحية.

اطلاق هذا التطبيق جاء ليختم مسارا طويلا للنسخة الأولى من برامج التراسل الفوري الخاصة بياهوو Yahoo Messenger والتي صممت سنة 1998 ولربما قد نفاجأ بتطبيق محادثة جديد من مايكروسوفت خصوصا بعد أن انهت برنامج Msn الذي اشتهر في عصور ما قبل الفايس بوك، كل هذا يجري في إطار ما يعرفه قطاع التواصل والاتصال من منافسة شرسة.

إذا كنت من المستخدمين الأوائل للتطبيق أو جربت نسخته الجديدة لا تنسى أن تتفاعل معنا على صفحتنا على الفايسبوك ولمن لم يجربه إليك رابط تحميل هذا البرنامج



[full_width]

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

هل آبل ووتش هي أول ساعة انتجتها آبل ؟

كيف تتحكم في هاتفك الأندرويد من اي حاسوب ؟

كيف استعمل VLC MEDIA PLAYER باحترافية أكبر؟